Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

  •  دفء وليونة:
    بدء الطعام بطبق من الشوربة يليّن المعدة ويدفئها
  • مصدر غني بالسوائل:
    تحتوي الشوربة على نسبة عالية من الماء تغذّي خلايا الجسم وتحافظ على نضارة البشرة
  • طبق صحي ومغذي:
    تشكّل الشوربة طبقاً صحياً طبيعياً، يعتمد على الخضار، أو اللحوم، الدجاج، البقوليات والأرز
  • الشوربة تحافظ على قيمتها الغذائية:
    والجدير بالذكر أن طريقة تحضير الشوربة تجعلنا نحافظ على القيمة الغذائية الموجودة في المرقة بعد طبخها، لذلك هي غنية بالفيتامينات، المعادن والبروتينات
  • مليئة بالألياف الغذائية الصحيّة:

    إن غناها بالألياف (كشوربة الخضار والبقوليات) يحافظ على صحة الجهاز الهضمي وتفادي النفخة والإمساك

    تحتوي شوربة العدس على 4-5 غرام ألياف لكل حصة (كوب)
    تحتوي شوربة الخضروات على 3-4 غرام ألياف لكل حصة (كوب)

  • طعم غني:
    غنية بطعمها، يمكن لعائلتك التلذّذ بها وتذوّق جميع أصنافها. ومن الممكن احتسائها بسهولة من قِبَل الصغار والمسنّين

  • الشعور بالشبع عند تناولها:
    تعطي الشوربة شعوراً بالشبع، تكون نتيجته تناول كمية أقلّ على العشاء

  • أمثلة على الشوربات الصحية:
    ١- جربي شوربة العدس : غنية بالبروتين والحديد
    ٢- جربي شوربة الشمندر : غنية بالألياف والمعادن والفيتامينات
    ٣- جربي شوربة الأرز والطماطم : غنية بالبروتين والحديد والنشويات
    ٤- جربي شوربة الشوفان : غنية بالألياف و فيتامين ب6 و بالمغنيسيوم والبوتاسيوم